قررت وزارة التربية الوطنية، رسميا، وإبتداء من الدخول المدرسي المقبل، تدريس مادتي الرياضيات والعلوم الفزيائية، بمجموعة من الشعب العلمية، باللغة الفرنسية.

وأفاد بلاغ للوزارة، توصل "بديل" بنسخة منه، "أن الوزارة، وفي تصحيحها للإختلالات التي تعرفها المنظومة التعليمية، وخصوصا منها تلك المتعلقة بتكامل المواد التعليمية في السلك الثانوي التأهيلي، بالجدع المشترك التكنولوجي والسنة الأولى باكالوريا بشعبتي العلوم، والتكنولوجيات الميكانيكية والعلوم والتكنولوجيا الكهربائية والسنة الثانية باكالوريا بمسلكي العلوم والتكنولوجيات الكهربائية، والسنة الثانية باكالوريا بمسلكي العلوم والتكنولوجيات الكهربائية، وذلك على غرار باقي المواد المميزة لهذه الشعب والمساك"، قررت تدريس المواد المعنية، باللغة الفرنسية، بدل تدريسها باللغة العربية".

وأشار البلاغ، إلى أنه يمكن للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، بدأ تدريس هذه المواد باللغة الفرنسة ابتداء من الدخول المدرسي الحالي 2015/2016 بالجدع المشترك التكنولوجي، إذا توفرت لديها الشروط الضرورية لذلك".