بديل ـ الرباط

قال رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية:" إن الترخيص للأساتذة بمتابعة دراستهم الجامعية، هي جريمة لن أرخص لها ولن أمنعهم إذا وفقوا ما بين العمل والدراسة".

وأضاف بلمختار خلال ندوة نظمتها وكالة المغرب العربي للأنباء صباح الثلاثاء 23 شتنبر، "إن هذا القرار سيؤثر على الجانب الدراسي للتلاميذ المغاربة، و أنا لن أسمح به، و لن أرخص له".

و كان بلمختار في وقت سابق قد برأ ذمته من المنع الذي طال رجال و نساء التعليم من متابعة دراستهم الجامعية، مؤكدا أن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، هو صاحب قرار المنع.

يُذكر أن منع تراخيص الدراسة الجامعية للأساتذة، أثارت جدلا واسعا داخل الأوساط التعليمية، و خاصة لدى النقابات الخمس الأكثر تمثيلية التي توعدت بالتصدي لقرار الوزير بأشكال احتجاجية غير مسبوقة.