وجه الملك محمد السادس تهديدا صريحا ومباشرا، خلال خطاب العرش، بعد ظهر يوم الخميس 30 يوليوز، إلى كل من يسعى للمس بالمؤسسات وكرامة الشعب المغربي، وقال الملك "لن نسمح بالمس بالمؤسسات وكرامة البلد".

وبدا الملك صارما وهو ينبه المغاربة إلى خطورة التعبئة التي تقوم بها جهات داخل المغرب لصالح مذاهب فكرية تختلف عن المذهب الفكري الديني الذي يتبناه المغرب.

ودعا الملك المغاربة إلى الحفاظ على الهوية المغربية وعلى المذهب المالكي السني، دون أن يخفي احترامه لباقي المذاهب الدينية المنتعشة في المشرق.

الملك شكر كل الاجهزة الأمنية والعسكرية على ما تقوم به من مجهودات في سبيل أمن واستقرار المغرب.

ودوليا، أكد الملك استمرار انفتاح بلاده على كل دول العالم التي من شأنها خدمة مصالح المغرب، وفي هذا السياق أكد انفتاح المغرب على دول أمريكا اللاتينية وعلى مزيد من تمتين العلاقات مع الصين وروسيا وغيرهما.