وافقت السلطات القضائية البلجيكية اليوم الخميس 31 مارس على تسليم صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس الدموية، إلى فرنسا، بحسب ما أفادت النيابة الفدرالية.

وجاء في بيان لمكتب النيابة الفدرالية "بعد أن أعلن صلاح عبد السلام موافقته على نقله إلى فرنسا، فقد قبل القضاء الفدرالي إعلانه الرسمي اليوم (..) وأصبح نقله ممكنا".

وكان محامي صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في اعتداءات باريس، أعرب الخميس أن موكله يرغب في أن يسلم لفرنسا "للتعاون مع السلطات الفرنسية"، كما قال أحد محاميه

ولم ينقل عبد السلام من زنزانته في سجن بروج (شمال غرب) صباح الخميس لحضور جلسة أمام محكمة الاستئناف في بروكسل تخصص لدرس مذكرة التوقيف الأوروبية التي أصدرتها فرنسا بحقه.