قال عمر بلافريج، وكيل لائحة "فيدرالية اليسار الديمقراطي" بحي الرياض أكدال بالرباط، خلال انتخابات 4 شنبر ، معلقا على البيان الذي أصدره حزب "البام" بحي الرياض حول اتهامات بلافريج له بتقديم رشوة للأطفال، خلال الحملة الإنتخابية، (قال) "أحييهم على بيانهم وردهم بهذا الشكل".

وأضاف بلافريج في تصريح لـ"بديل"، ردا على نفس البيان الذي أكد فيه "البام" استعداده للرد على كل التهم أمام السلطات المختصة، معبرا عن ثقته من "الدقة والصدق اللذان صاحبا حملته"، (أكد بلافريج) " أنه بالنسبة للمواطنين والمواطنات يمكن لأي واحد منهم أن يذهب لمنطقة زيرارة وسيتأكد من ما قاله حول تقديم رشوة للأطفال ".

وكان بلافريج قد اتهم حزب "الأصالة والمعاصرة خلال حلوله ببرنامج "60 دقيقة من أجل الفهم" على قناة "ميدي 1 تيفي"، بـ"إرشاء أطفال" بمنطقة زيرارة التابعة لأكدال-الرياض.

من جهة أخرى وفي تعليقه على النتائج التي حققتها لائحة "فدرالية اليسار" بمقاطعة الرياض أكدال، قال بلافريج لـ"بدبل": " هي نتيجة ليست في مستوى تطلعاتنا ولكنها بداية جيدة"، مضيفا " كنا نتمنى أن نحقق نتيجة أفضل من هذه كما نتمنى مستقبلا أن يصوت علينا المواطنون والمواطنات بكثافة ".

واشار وكيل لائحة الفبدرالية، إلى أنهم "سيشتغلون بشكل أكثر مع المواطنين والمواطنات من أجل رد الثقة في العمل السياسي".

وعن النتائج التي حققتها الفدرالية وطنيا، قال ذات المتحدث، " إنها نوعا ما جيدة، خصوصا وأن هذا التحالف جديد ولازالت تلتحق به مجموعة من الجمعيات الجديدة، وهي بداية تبشر بالخير".

وكانت لائحة بلافريج قد أحرزت على 9 مقاعد بمقاطعة الرياض أكدال، بينما حصلت الفدرالية على 333 مقعدا على المستوى الوطني خلال الانتخابات الجماعية والجهوية التي أجريت بالمغرب يوم 4 شنبر الحالي.