أعلن الفرنسي ميشال بلاتيني اليوم الأربعاء 29 يوليوز ترشحه رسميا لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم لخلافة السويسري جوزيف بلاتر المستقيل من منصبه على إثر الفضيحة التي هزت كيان "الفيفا" المؤسسة الكروية العالمية أواخر ماي الماضي.

وقال بلاتيني في بيان "إنه قرار شخصي جدا وقد اتخذته بعد تفكير عميق"، مشيرا إلى أنه سيعمل لما فيه "مصلحة كرة القدم"، وسيحاول إعادة فيفا إلى "هيبتها والمكانة التي تستحق".

وأضاف "في بعض الأوقات يفرض عليك القدر اتخاذ قرار بهذه الأهمية، وربما قد أكون بلغت هذه اللحظة الحاسمة".

ويبدو بلاتيني مرشحا فوق العادة ليصبح الرئيس التاسع لـ"الفيفا" خصوصا بأنه لقي دعم أربعة اتحادات هي أوروبا وآسيا وأمريكا الجنوبية و"الكونكاكاف".

وقدم بلاتر استقالته من رئاسة "الفيفا" بشكل مفاجئ في الثاني من حزيران/يونيو الماضي بعد أربعة أيام على فوزه بولاية خامسة على التوالي تحت وطأة فضائح الفساد المتتالية، ودعا إلى جمعية عمومية غير عادية لانتخاب رئيس جديد.