قرر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" جوزف بلاتر، الذي سيترك منصبه في بداية 2016، التخلي أيضا عن مقعده في اللجنة الأولمبية الدولية.

وكان من المفترض أن يتم إعادة انتخاب بلاتر في اللجنة الأولمبية الاثنين في كوالالمبور، لكنه اعتذر عن الحضور لأن تواجده في هذه الهيئة مرتبط بموقعه في "فيفا" - بحيث أنه لن يكمل ولايته الخامسة. وسيتم انتخاب رئيس جديد للاتحاد الدولي لكرة القدم في 26 شباط/ فبراير 2016، وبالتالي فكان من غير المنطقي انتخاب بلاتر لثمانية أعوام أخرى، كما أشار رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الألماني توماس باخ.

بلاتر وصل إلى اللجنة الأولمبية الدولية عام 1999. وقد اضطر إلى الاستقالة من منصب رئيس "الفيفا" بعد 4 أيام من إعادة انتخابه لولاية خامسة في 29 أيار/ مايو، بسبب فضائح الرشاوى والملاحقات القضائية بحق أعضاء وشركاء السلطة الكروية العليا.