بديل- وكالات

أعلنت القوات المسلحة المصرية صباح اليوم الاثنين 16 فبراير،  في بيان لها  توجيه ضربة جوية مركزة ضد أهداف تابعة للفرع الليبي لتنظيم "الدولة الإسلامية" وذلك بعد يوم من بث فيديو يظهر إعدام أقباط مصريين كان التنظيم المتطرف قد خطفهم في ليبيا في كانون الثاني/يناير.

وقال"البيان" إن مصر وجهت فجر اليوم الاثنين ضربة جوية مركزة ضد أهداف تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ليبيا بعد يوم من نشر مقطع فيديو يظهر قيام التنظيم بذبح 21 شابا مسيحيا مصريا.

وكان التنظيم المتشدد قد بث مساء أمس الأحد تسجيلا مصورا يظهر مقاتليه وهم يعدمون 21 مسيحيا مصريا ذبحا في ليبيا.

وجاء في البيان "قامت قواتكم المسلحة المصرية فجر اليوم الاثنين بتوجيه ضربة جوية مركزة ضد معسكرات ومناطق تدريب ومخازن وذخائر تنظيم داعش الإرهابي بالأراضي الليبية".

."وقد حققت الضربة أهدافها بدقة وعادت نسور قواتنا الجوية إلى قواعدها سالمة"

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قال في كلمة تلفزيونية مساء أمس الأحد إن مصر تحتفظ بحق الرد "وبالأسلوب وبالتوقيت المناسب للقصاص من هؤلاء القتلة المجرمين المتجردين من أبسط قيم الإنسانية".