في تصريح مثير، ومناقض لكل التصريحات التي دأب قادة حزب "العدالة والتنمية" على إطلاقها ضد حزب "الأصالة والمعاصرة"، قال قيادي حزب "البيجدي" لحسن الداودي، "إن حزب البام هو حزب يحترم الديمقراطية، ومواقيت عقد مؤتمراته".

وأضاف الداودي في تصريح لوسائل الإعلام، مساء السبت 23 يناير الجاري، على هامش مؤتمر حزب "البام" المنظم في مدينة بوزنيقة،" أن حضوره هو حضور سياسي رسمي لحزب المصباح"، معتبرا أن "ذلك يدخل في سياق الاعتراف لكل الأحزاب المغربية بأن لها الحق في التواجد واتخاذ المواقف المناسبة".

وكان الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية"، ومعه عدد من قيادات ذات الحزب، قد دأبوا في العديد من المناسبات على وصف حزب "البام"، بـ"حزب التحكم والبؤس، والمافيوزيين"، كما تم اتهامه بـ"الإشتغال بأموال المخدرات".

وكانت أنباء قد راجت خلال الأيام الأخيرة تفيد أن حزب "المصباح"، سيقاطع مؤتمر "الجرار"، قبل أن يتم تعيين الداودي بشكل رسمي لتمثيله.