بديل ــ حفيظ قدووري

منعت القوات العمومية يوم الجمعية 3 أبريل، تقدم مسيرة نظمتها ساكنة منطقة تيزطوطين"، في اتجاه الجماعة القروية، إحتجاجا على ما أسموه "سياسات الحكرة ومحاولة سلب أراضيهم بالقوة من طرف مندوبية المياه والغابات"، وتزامنا مع دورة المجلس الجماعي التي ستُصادق على المشروع موضوع الإحتجاج.

وتُعتبر هذه المسيرة الثانية في ظرف أسبوع بعد تلك التي شهدتها المنطقة، والتي استعان فيها السكان بقطعان الغنم والماعز والإبل من أجل الإحتجاج، بعدم ما وصفوه بـ" تنصل الجهات المسؤولة من وعودها بتسوية الملف".

ويطالب المحتجون بإلغاء مشروع سَيُشيّد فوق أرض تعود ملكيتها لمواطنين بُسطاء في دوار جبل حمزة بالجماعة، حيث عبروا عن رفضهم لإنشاء مشروع المقلع و”الإستيلاء” على أراضي الفلاحين بالمنطقة.

ودخل المواطنون في مفاوضات مع مسؤولين امنيين الذين حاولوا ثنيهم على التقدم، قبل أن يتراجع المحتجون بعد تأكيد خبر تأجيل دورة المجلس الجماعي الذي سيُناقش الموافقة على المشروع المذكور.

ووجه المحتجون أصابع الاتهام لإدارة المياه والغابات، بعد أن "أوهمت السكان بأن الأمر يتعلق بحفر الآبار من أجل ضمان إحتياط الماء، قبل أن يَكتشفوا أنها تمهد لمشروع المقلع"، بحسبهم.

صور: "ناضور سيتي"