بديل ـ الرباط

بعد "لهفهم" لملايير الدراهم من أموال المواطنين المغاربة، دون حسيب ولا رقيب، كما أشار إلى ذلك آخر تقرير للمجلس الأعلى لحسابات، يسعى الفرنسيون إلى التخلي عن تدبير الماء والكهرباء لصالح شركة بريطانية.

وذكر مصدر مطلع لـ"بديل" أن المفاوضات مع الشركة البريطانية وصلت مراحلها الأخيرة، قبل دخول سلطات الوصاية على خط الصفقة.

وكان تقرير جطو قد تحدث عن أمور مثيرة مارستها شركة "ريضال" في حق المواطنين المغاربة، فيما تحدثت مصادر متطابقة عن تلاعبات بالجملة شابت عملية الفواتير دون أن تخضع الشركة لحد الساعة للمساءلة.