بديل ــ الرباط

اعتبر عبد الحق العياسي، رئيس الودادية الحسنية للقضاة، التصريحات الأخيرة لوزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، في حق القضاة، "تمس جل المواطنين المغاربة، وغير مسؤولة''.

وأضاف العياسي، في تصريح لـ''بديل"، "أن صدور مثل هذه التصريحات من "مسؤول كوزير للعدل، تجاه شريحة ينتظر المواطنين الأمل منها، تخلق علامات استفهام كبيرة، لدى الجميع".

وعندما واجه الموقع العياسي، بتأخر صدور رد "الودادية الحسنية للقضاة" على الوزير، بسبب ما يروج حول أن الودادية مقربة من الوزير مصطفى الرميد، أو بالأحرى من صناع القرار السياسي في البلاد، أجاب المذكور: '' لا علاقة للحسنية بالرميد، وأن مايروج غير صحيح، مضيفا أن البيان سيصدر بعد اجتماع أعضاء الودادية.

يشار إلى أن "نادي قضاة المغرب"، كان قد أصدر بيانا شديد اللهجة، تجاه الوزير على خلفية تصريحات الأخير ضدهم.

وكان الرميد قد خرج بـ"تصريحات" غير مسبوقة على لسان أي وزير مغربي قبله، ضد المغاربة والقضاة والمحامين والمصالح الأمنية، حين وصف "القضاة والمحامين والمصالح الأمنية" بكونهم "غير ناضجين"، بل واعتبر المحامي الحبيب حاجي، تصريحات الرميد مسيئة ومهينة للمغاربة قاطبة بل و فيها "سب" لهم، عندما برر اعتراضه على انتخاب الرئيس الأول والوكيل العام لمحكة النقض، لكون المنتخبين وهم القضاة مجرد مغاربة، الذين في مخيال الوزير بحسب ما اتستنتجه حاجي والعديد من المتتبعين "مجرد شعب قاصر".

يذكر أن "الودادية الحسنية للقضاة" كانت من أشد المعارضين لخروج قضاة النادي، إلى الشارع للإحتاجاج بـ"بذلهم"، وتؤكد المصادر أن رئيس الودادية اجتمع بوزير العدل عشية تظاهر القضاة، وسبق للعياسي أن أكد صحة الخبر  وأنهم فعلا اجتمعوا بالوزير، لكنه نفى أن يكون جرى ذلك بخلفية "تواطئية وتآمرية" ضد قضاة النادي.