بعد تفجر قضية فتاة الجديدة فوزية، تعرضت فتاة أخرى معاقة ذهنيا لاعتداء جنسي نتج عنه حمل في الشهر السادس.

وكشفت يومية "الصباح"، في عدد الجمعة 24 يوليوز، أن الضحية هي واحدة من ثلاث معاقات ذهنيا ترعاهم أسرة متحدرة من حد السوالم بإقليم برشيد، فيما التحقيقات تتم على أيدي الضابطة القضائية الدركيّة.

ووفقا لمصادر "الصباح" فإن الضحية تعرضت للاغتصاب عدّة مرات على يدي شخصين، أحدهما راشد والثاني قاصر في الـ16 من عمره، وذلك وفق رواية المغتصبة التي أكدت ان "مول الفران" اغتصبها زيادة على الملقب بـ"حلوفة" الذي مارس عليها جرمه الجنسي لمرات ببيت والدته.

وأوضحت اليومية أن الدركيين تبين لهم، لهم أن المتهم الأخير الملقب بـ"حلوفة" كان يستعمل التهديد بسكين ليقتاد الضحية من مرعى للغنم إلى البيت في ظل غياب أمّه.