تحول وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، إلى مادة دسمة للسخرية، بـ"الفايسبوك"، بعد أن ظهر في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، وهو يداعب هاتفه الذكي، خلال إلقاء المستشارة، خديجة الزومي لكلمتها، المتعلقة بالمرسومين التي أقرتهما الوزارة في حق الأساتذة المتدربين.

وبادر نشطاء إلى تركيب صور ساخرة للوزير بلمختار، تعبيرا منهم على سخطهم إزاء تصرفه الذي أغضب المغاربة، حيث عمد البعض إلى إنشاء صورة لغلاف "كتاب للتلميذ" أسموه "المختار في الدردشة"، مرفوقا بصورة الوزير، وهو يُطالع هاتفه داخل مجلس المستشارين.

12272950_932426853499156_1745753349_n

سخرية النشطاء لم تقف عند هذا الحد، بعد أن ركّب نُشطاء آخرون صورة لبلمختار، تُحيل على درس في حرف "الفاء"، مُعنون بـ"يتفرج الطفل في الفيسبوك"، نِكاية في الوزير لاستهتاره بكلمة المستشارة و "لعبه" بالهاتف.

12227059_1677553482528104_2748564627471601747_n

وفي نفس السياق، بادر أساتذة متدربون بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بآسفي، إلى تمثيل "سكيتش" فكاهي كان بطله بلمختار، الذي هرول هاربا بعد أن وعد بتوفير مناصب شغل لأساتذة المستقبل، وسط عاصفة من الضحك.