بديل ـ شريف بلمصطفى

يُرتقب أن تُغلق وزارة الشباب و الرياضة، المركب الرياضي الأمير "مولاي عبد الله"، لأزيد من ثلاثة أشهر، بعد "الفضيحة العالمية"، المتعلقة بتحول  أرضية الملعب إلى بِرك مائية بفع الأمطار.

وأكد مصدر مقرب من الوزارة، أن إجراءات الصيانة و إعادة تهيئ العشب ستتطلب مدة طويلة، مما سيؤدي إلى حرمان فرق الرباط، الجيش الملكي، و الفتح الرباطي من الإستقبال بالمركب الرياضي "مولاي عبد الله".

يذكر أن كل من وزارة الشباب و الرياضة، و الداخلية، و المالية، فتحت تحقيقا في حادث ظهور البرك المائية، حيث من المنتظر أن يتم الإعلان عن نتائجه خلال الساعات أو الأيام المقبلة.

وكانت نتائج التحقيقات الأولية، قد أشارت إلى أن الشركة المكلفة بتجهيز عشب الملعب، قد خالفت ماهو متفق عليه في دفتر تحملات "الفيفا"، خصوصا فيما يخص نظام شفط و تصريف المياه من الأرضية.