بديل- الرباط

بعد "فضيحة "مركب الأمير موالي عبد الله، طرح بعض أعضاء الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، خلال الاجتماع الأسبوعي، أمس السبت 20 دجنبر، إمكانية حدوث تعديل حكومي جزئي، في حال إقالة محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، بعد ظهور نتائج التحقيق، الذي أمر الملك محمد السادس بفتحه، يوم الجمعة، بعد تجميد أنشطة الوزير الحركي.

وطالب عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، بحسب ما نشرته يومية "المساء"، في عددها ليوم غد الاثنين 22 دجنبر، بالتريث وعدم استباق الأحداث، إلى حين ظهور نتائج التحقيق الشامل، والمعمق، الذي كلف بفتحه من قبل الملك، وتحديد المسؤوليات بشأن "الفضيحة" التي أضرت بصورة المغرب عالميا، خلال مباراة ربع نهائي كأس العالم للأندية البطلة بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله، في الرباط.

وبحسب نفس المصدر  توقف اعضاء الحزب القائد للحكومة  خلال نقاشهم عند القرار الملكي، بتوقيف أنشطة أوزين، بعد فضيحة عشب ملعب المركب، حيث تم بحث أثاره على الحكومة، والصيغة التي طرح بها، خاصة أن الفصل 47 من دستور 2011، يحمل عدة أوجه، على حد تعبير عضو في الأمانة العامة للحزب.