كشفت مصادر مطلعة عن مشاركة المخابرات المغربية في عمليات ميدانية في محيط مدينة برشلونة الإسبانية، من أجل تفكيك شبكة إرهابية تخطط لتنفيذ هجمات مماثلة لتلك التي عرفتها العاصمة الفرنسية باريس.

وأكدت يومية "الصباح"، في عدد الثلاثاء 1 دجنبر، أن خارطة تحركات مشبوهة سلمت من لدن المغرب للسلطات الأمنية الإسبانية، أفضت إلى رفع حالة التأهب في عموم إقليم كاتالونيا، خاصة بالمدن القريبة من الحدود مع فرنسا.

وشمل كشف الاستخبارات المغربية تحركات خليتين منفصلتين، يتنقل أعضاء الأولى بين بلجيكا وفرنسا وإسبانيا، بينما نشاط الثانية يتأرجح بين ضواحي برشلونة وشمال المغرب، حيث جرى تجنيد آلاف الجهاديين الهاربين من قصف طائرات التحالف الدولي مواقع "داعش" بالشرق الأوسط.