من المنتظر، أن يتجه الملك محمد السادس إلى الإمارات العربية المتحدة، مباشرة بعد مشاركته في افتتاح مؤتمر التغيرات المناخية (COP 21)، الذي سينعقد في ببورجيه بفرنسا، الاثنين المقبل.

وبحسب ما أفاد به لـLe360، فإن الملك سيتجه إلى الإمارات في زيارة رسمية، مباشرة بعد كلمته حول الرهانات المناخية في الندوة العالمية للأمم المتحدة حول التغييرات المناخية، التي ستمتد أشغالها إلى الـ11 دجنبر المقبل.

ووفق المصدر ذاته، فمن المرتقب أن يكون الملك ثاني رئيس دولة سيلقي كلمته بعد تدخل رئيس الباراغواي، أوراسيو مانويل كارتيس، وقبل كلمة الرئيس الأمريكي، بارك أوباما.