فوجئ العديد من ساكنة مدينة الحسيمة بثمن السردين وهو يصل اليوم إلى سبعة دراهم، بعد أن ظل يراوح ثمنه بين 20 و30 درهم.

وعزت مصادر هذا الأمر إلى توقف تصدير السمك إلى مدن أخرى فيما عزته مصادر أخرى إلى رغبة أمنية في تنفيس الأزمة عشية الاحتجاجات المرتقب تنظيمها يوم الجمعة بنفس المدينة.