(الصورة من الأرشيف)

تدخلت السلطات الأمنية بالرباط، عشية يوم الأربعاء 14 أكتوبر، باستعمال القوة لتفريق تظاهرات لمجموعات من المعطلين وذلك بعد أقل من 24 ساعة على قرار الرميد بخصوص التظاهر.

وجاء تدخل قوات الأمن باستعمال القوة، بعد أن أكد وزير العدل والحريات، "أن التجمهر السلمي في الشارع العام لا يحتاج لترخيص"، وذلك في مراسلة إلى الوكلاء العامين للملك لدى محاكم الاستئناف ووكلاء الملك لدى المحاكم الابتدائية، بمختلف مدن المملكة.

وحسب مصدر من داخل مجموعات المعطلين فقد اعترضت عناصر أمنية مشكلة من قوات التدخل السريع والقوات المساعدة مسيرتين متفرقتين لمجموعات من المعطلين من حاملي الشواهد الجامعية، (اعترضتها) قبالة محطة القطار الرباط المدينة قبل أن تعمد إلى استعمال القوة لتفريقها".

وأضاف ذات المصدر أن هذا التدخل أسفر عن إصابات متفاوتة الخطورة وإغماءات في صفوف بعض المعطلات.