بديل ـ الرباط

اعتذرت وزارة الشباب والرياضة رسميا عن تنظيم منافسات الألعاب العربية التي كان مقررا تنظيمها بالمغرب في يونيو المقبل بمدينة أكادير.

وخلقت وزارة الشباب والرياضة مفاجأة كبيرة بتقديمها اعتذارين الأول عن احتضان كأس إفريقيا 2015 وهو الطلب الذي مازال قيد الدرس، والثاني عن احتضان فعاليات الألعاب العربية، التي حصل المغرب على شرف تنظيمها بعد اعتذار لبنان عن ذلك، بسبب عدم الاستقرار السياسي والاحتقان الذي يعيشه البلد.

في ما برر المغرب قراره لاعتذار عن احتضان منافسات كأس إفريقيا بالتخوف من انتشار وباء إيبولا، أوضح في رسالته للاتحاد العربي أن اعتذار عن احتضان الألعاب العربية راجع لأسباب مالية لالتزامه بتنظيم تظاهرات أخرى.

ووضع المغرب باعتذاره عن التظاهرتين نفسه في موقف حرج مع الاتحاد الإفريقي الذي لم يرد بعد عن طلب التأجيل الذي تقدم به المغرب، فيما يبحث الاتحاد العربي حاليا عن بلد بديل بإمكانه تنظيم الدورة المقبلة.وسيكون المغرب غائبا عن التظاهرتين في حال قرر الاتحاد الإفريقي نقل كأس إفريقيا من المغرب، وقرر الاتحاد العربي الاستجابة لطلب وزارة الشباب والرياضة.

ولم يستبعد مصدر بوزارة الشباب والرياضة أن يكون المغرب قد تقدم بطلب سحب الألعاب العربية لإبداء حسن نيته في تنظيم كأس إفريقيا في شهر يونيو المقبل، في حال وافق الكاف على تأجيلها إلى الموعد المذكور.