أكد مصدر محلي، أنه تم أخيرا وبعد جولات مثيرة، انتخاب الإستقلالي عمر حجيرة، رئيسا للمجلس البلدي، لمدينة وجدة، لولاية أخرى، يوم الثلاثاء 29 شتنبر.

وأوضح المصدر أن انتخاب احجيرة قد تم بعد أن فاز بأغلبية الأصوات، وهي 39 صوتا من اصل 65، في وقت قرر مستشارو حزب "العدالة والتنمية"، الإمتناع عن التصويت والإنسحاب من جلسة الإنتخاب بدعوى كونها غير قانونية.

يشار إلى أنه تم رفع جلسة انتخاب رئيس و أعضاء المجلس البلدي لمدينة وجدة، صباح يوم الإثنين 21 شتنبر، للمرة الثانية بعد أن تم رفعها يوم الثلاثاء 15 شتنبر الجاري، بعد عدم اكتمال النصاب القانوني، إذ حضر 26 مستشارا من حزب "العدالة التنمية"، من أصل 65 عضوا، في حين غاب جميع مستشارو حزبي "البام" و "الإستقلال".

وكان حزبا "البام" و"الإستقلال"، قد دخلا في تحالف على أن يتم منح رئاسة المجلس للاستقلالي عمر حجيرة، لمنافسة عبد الله الهامل، وكيل لائحة حزب "العدالة والتنمية".