غادرت الممثلة المغربية، لبنى أبيضار، أرض الوطن، صباح يوم الأحد 8 نونبر متوجهة صوب فرنسا بعد تعرضها للإعتداء من طرف مجهولين يوم الجمعة الماضي.

وقررت أبيضار التوجه نحو الديار الفرنسية من أجل تلقي العلاج بعد الإصابات التي لحقتها إثر الإعتداء الجسدي الذي طالها.

ونشرت بطلة فيلم "الزين اللي فيك"، صورة لها على صفحتها الإجتماعية، مرفوقة بإشارة إلى أنها متواجدة بمطار مراكش المنارة، استعدادا للسفر.

وكانت الفنانة المثيرة للجدل قد هددت بطلب اللجوء السياسي نحو بلد أوروبي في حال لم يتم استقبالها من طرف الملك محمد السادس أو رئيس الحكومة في ظرف 48 ساعة، قبل أن تتراجع عن تلك التصريحات وتعتذر عنها.