على إثر التسريبات التي عرفتها امتحانات الباكلوريا في يومها الثاني، دعت وزارة التربية الوطنية "جميع التلاميذ إلى مواصلة اجتياز الاختبارات بصفة عادية وتوخي الحيطة والحذر من كل ما يمكنه أن يخل بالسير العام للامتحانات".

وأضاف البيان الصادر عن وزارة التربية الوطنية " أنها لن تتوانى في اتخاذ القرار المناسب إذا ثبت لديها وقوع عملية تسريب لهذا الموضوع ضمانا لتكافؤ الفرص بين جميع المترشحات والمترشحين مع الضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التشويش على هذا الاستحقاق الوطني".

وجاء في ذات البيان "أن الوزارة مباشرة بعد إبلاغها بالترويج لحدوث تسريب صفحتين من موضوع مادة الرياضيات الخاص بشعبة العلوم التجريبية والعلوم والتكنولوجيات على بعض صفحات المواقع الاجتماعية، فقد عمدت إلى مباشرة التحريات في الموضوع من أجل استجلاء الحقيقة والتعرف على جميع حيثيات هذه الواقعة وإلى ربط الاتصال بكافة مراكز الامتحان وجميع الجهات المعنية من أجل ضمان السير العادي للامتحانات".

من جهة أخرى وعلى خلفية الأحداث التي عرفتها ثانوية أبي القاسم الزياني الإعدادية في منطقة ليساسفة في الدار البيضاء صباح يوم الأربعاء 10 يونيو، وعدت خديجة بنشويخ، مديرة الأكاديمة الجهوية للتربية والتكوين، بإعادة امتحان الباكالوريا في مادة الرياضيات، يوم الخميس 11 يونيو"، بحسب ما أكده موقع "كيفاش".

وكانت إمتحانات الباكلوريا لهذه السنة قد عرفت منذ يومها الأول تسريب عدد من أسئلة الإمتحانات عبر صفحات التواصل الإجتماعي رغم الإجراءات الإحترازية التي أحدثتها وزارة التربية الوطنية لمحاربة الغش.