أمام تحرير الأسعار، ودخول قرار تحرير سوق المحروقات حيز التنفيذ، في فاتح دجنبر الجاري، أصبح هاجس السائقين، إما الوفاء للمحطات التي اعتادوا التعامل معها، أو البحث عن أخرى تبيع الوقود بأسعار أقل.

وبحسب ما أفدت به مصادر لـ"بديل"، فـ"إن السائقين يتهافتون لإيجاد الأسعار التي تشهرها محطات حيث تراوحت، بالنسبة ليوم الأربعاء(2دجنبر)، بين 29 ,9 درهم و46 ,9 درهم بالنسبة للبنزين و78 ,7 درهم و93 ,7 درهم للغازوال".

وأوضح المصدر، أنه عقب تحرير سوق المحروقات، شهدت مختلف محطات بيع الوقود بالعاصمة الرباط، بعض الاضطراب في سلوك السائقين، للبحث عن مدى التباينات في الأسعار.