بعد حادثة السوق الأسبوعي ببومية، أوقفت عناصر الشرطة بالمنطقة الإقليمية للأمن بخريبكة، يوم الأحد 9 غشت، ثلاثة أشخاص على خلفية اعتدائهم بالضرب والجرح على مشتبه في تعاطيه للسرقة بالنشل في السوق الأسبوعي بالمدينة.

وكشف بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، حسب المعلومات الأولية للبحث، قام عدد من المواطنين بضبط المشتبه فيه وهو يقترف عمليات سرقة تستهدف زبناء سوق الماشية، وعمدوا إلى تعريضه لاعتداء جسدي خطير، مما استدعى تدخل دوريات الأمن العاملة بعين المكان من أجل فرض احترام القانون وصون الأمن والنظام العامين.

وأضاف البيان ذاته بحسب ما ذكرته "وكالة المغرب العربي للانباء"، أن التدخل الفوري والفعال لعناصر الأمن مكن من تفادي تعرض المشتبه فيه لإصابات ومضاعفات أكثر خطورة، حيث تم نقله في حالة غيبوبة إلى المستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورية قبل أن تستقر حالته الصحية.

وحسب المصدر ذاته، فقد مكنت الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة، من توقيف ثلاثة أشخاص ممن ساهموا في تعريض المشتبه فيه للعنف، وذلك رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتشخيص هويات باقي المتورطين في هذا الاعتداء الجسدي.

وأشار البيان الى أن المشتبه فيه، الذي تعرض للاعتداء، هو من ذوي السوابق القضائية العديدة في مجال السرقة، وقد تم العثور بحوزته على مبالغ مالية مدسوسة في ملابسه الداخلية، ومن المنتظر أن يتم تقديمه هو الآخر أمام العدالة بعد تماثله للشفاء.