ذكرت مصادر إعلامية مصرية أن خالد فهمي وزير البيئة المصري، سيشارك يوم الثلاثاء المقبل في مفاوضات الشق الوزاري بقمة التغيرات المناخية "كوب 22" المنعقدة حاليًّا بمدينة مراكشّ، مشيرًا إلى أنَّ عبد الفتاح السيسي كلَّفه بأن ينوب عنه في إلقاء كلمته.

وقال فهمي في تصريحاتٍ له، وفقا لما نقلته ذات المصدر، حول أهم الاستعدادات والموضوعات المطروحة بقمة المناخ وأهم التوقعات بشأن القرارات التي ستصدر عن القمة - إنَّ الوفد المصري تمَّ تنسيق موقفه منذ شهرين وهو متواجد حاليًّا بمراكش ومكون من ممثلين من وزارات الكهرباء والزراعة والري والخارجية والطيران برئاسة السفير وائل أبو المجد مساعد الوزير للتنمية المستدامة، والمهندس أحمد أبو السعود رئيس جهاز شؤون البيئة.

وأضاف أنَّ الشق الوزاري سيبدأ اعتبارًا من يوم الثلاثاء المقبل، مشيرًا إلى أنَّ الرئيس عبد الفتاح السيسي كلَّفه بأن ينوب عنه في إلقاء كلمته.

وكان عبد العزيز بوتفليقة الرئيس الجزائري قد أعلن تغيبه عن مؤتمر الكوب 22، فيما عين رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح لتمثيله في الاجتماع رفيع المستوى الذي سيعقد يوم الثلاثاء على هامش هذا المؤتمر بمراكش حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية اليوم الأحد 13 نونبر.