في خطوة هي الثانية من نوعها في ظرف أقل من شهر، أقدمت أسرة الراحل محمد جسوس أحد أهرام علم الإجتماع بالمغرب، على وضع الخزانة الخاصة للفقيد رهن إشارة الجمهور بالخزانة الوطنية للمملكة.

وأصدرت المكتبة الوطنية بيانا، يوم الخميس 2 يونيو، في ذات الموضوع، كشفت فيه عن الإتفاقية التي جرت أطوارها بين نادية جسوس، نجلة الراحل، وادريس خروز مدير المكتبة الوطنية، الذي نوه بهذه المبادرة التي اعتبرها "ستمكن المغاربة من الاطلاع على جزء من تاريخهم ومواصلة النهل من تراث المفكر الراحل، وإسهاماته حول مقومات مغرب حديث، منفتح، بلد احترام الدين والمرأة والحريات الفردية”، بحيب البيان.

وعاش محمد جسوس، ما بين 1938 و2014 ، حيث ولد بمدينة فاس، وحصل على شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة برنستون بالولايات المتحدة سنة 1968، والتحق بكلية الآداب والعلوم الإنسانية أستاذا لعلم الاجتماع سنة 1969.

يذكر أن عائلة الراحل المفكر المهدي المنجرة، كانت قد اقدمت قبل أسابيع قليلة، على نفس الخطوة، وذلك بمنح جميع كتبه للمكتبة الوطنية في الرباط، لتكون متاحة لكل الأجيال.