بديل- الرباط

بعد الجدل الكبير الذي أُثير حول الشواهد الأكاديمية لقيادي حزب "الاستقلال" عبد القادر الكيحل، والذي وصل مداه إلى ردهات المحاكم، وجد رئيس العصبة المغربية لحقوق الإنسان وعضو اللجنة المركزية لحزب "الاستقلال" محمد الزهاري، في حضور وزير العدل والحريات وعدد من الوجوه القضائية والحقوقية والسياسية فرصة للقول : الأخ الكيحل حصل على الدكتوراه لميزة مُشرف جدا"، ما جعل الرميد يغير من قسمات وجهه.

وجاء قول الزهاري صباح السبت 26 أبريل، حين قدم الكيحل لتدخل الأخير خلال ندوة فكرية تحت عنوان : "إصلاح منظومة العدالة..ضرورة مجتمعية لمحاربة الفساد"، من تنظيم "العصبة المغربية لحقوق الإنسان".

وكان قيادي حزب "العدالة والتنمية" عبد العزيز أفتاتي قد شكك في شواهد الكيحل، ما دفع الأخير إلى اللجوء إلى القضاء قبل أن يتحفظ القضية.