تراجعت المستشارة "البام"، الباتول الداودي، عن بعض ما كتبته، أمس، بـ"وقوف "البيجيدي وراء الاعتداء الذي تعرض له عادل الأتراسي، رئيس مقاطعة السويسي، المنتمي لحزبها".

وكانت الباتول الداودي قد كتبت أمس، "حزب العدالة والتنمية يرسل بلطجيته للاعتداء على الاخ عادل اتراسي رئيس مقاطعة السويسي المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة الذي أصيب ب طعنة في الرأس ب السلاح الأبيض ب منطقة قاسم النضوري. . حالته لا تطمئن .. دعواتكم له بالشفاء. الحزب الملتحي كشر عن أنيابه".

واليوم، كتبت مكان حزب العدالة والتنمية، "حزب معروف"، لكنها أبقت على باقي التدوينة بصفحتها على موقع "الفايسبوك"، بما فيها "الحزب الملتحي كشر عن أنيابه".

يُشارإلى أن حزب العدالة والتنمية أعلن عزمه مقاضاة الباتول الداودي بسبب تدوينتها، التي إتهمت فيها حزب العدالة والتنمية، بالوقوف وراء الاعتداء على رئيس مقاطعة السويسي.