زعم الشيخ الأزهري المعروف، محمد عبد الله نصر، "أنه الإمام المهدي المنتظر الذي جاءت به النبوءات، وذلك في "بيان هام" نشره على صفحته الشخصية بموقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك".

وقال الشيخ المذكور في بيانه الذي وصفه بـ"الهام" إنه "جاء ليملأ الأرض عدلا"، مضيفا: "وأدعو السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي وذلك مصداقا للحديث القائل عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلًا مِنِّي - أَوْ : مِنْ أَهْلِ بَيْتِي - يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي ، وَاسْمُ أَبِيهِ اسْمُ أَبِي ، يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا ، وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا ) وصححه الألباني في "صحيح أبي داود".

وأكد الشيخ "ميزو" في حديث لصحيفة "الوطن" المصرية، قائلا: "سيدنا محمد قال إنه سيأتي شخص في آخر الزمان يحمل اسمه (محمد بن عبدالله) وسيملأ الأرض عدلا".

وبخصوص أن هناك العديد من الأشخاص حول العالم ممن يحملون اسم "محمد بن عبدالله"، رد قائلا: "لكنني الشخص الوحيد الذي يحارب التطرف والإرهاب، وتكلمت في الأمور المدسوسة على الدين الإسلامي، وأنشر الحب والسلام بين أهل الأرض".