بديل-الرباط

بعد اغتصاب طفلتين عُمرهما بين سبع وثماني سنوات قبل شهر بـ"حي بطانة" بمدينة سلا، قالت طبيبة لموقع "بديل" إن "وحشا" اغتصب طفلة عمرها ست سنوات قبل أن تحملها إليها والدتها للعيادة.

وذكرت الطبيبة أن الأم اغمي عليها يوم الأربعاء 16 يوليوز، داخل عيادتها، بعد أن تأكدت من تعرض ابنتها للاغتصاب.

ونسبة إلى الطبيبة فإن رجلا استدرج الطفلة بعد خروجها للتبضع بإحدى مراكز التسوق القريبة من منزلها، ونقلت الطبيبة عن الطفلة قولها بأنها المرة الثانية التي تعرضت فيها للاغتصاب من طرف نفس الشخص، غير أن المرة الأخيرة كانت الأعنف ما ترك دماءً في جهازها التناسلي.

يشار إلى أن اغتصاب الأطفال تفشى كثيرا في المغرب، حيث بات من المستحيل أن تطالع الصحف والمواقع الإلكترونية دون أن تطالعك أخبار حول اغتصاب طفلة أو طفل.