بديل ــ هشام العمراني

بعد دخولها في إضراب عن الطعام، مصحوب باعتصام وتهديد بمبيت ليلي، إبتداء من يوم الثلاثاء 07 أبريل، قالت عائشة حساس، أم الطالب زكرياء الرقاص، المتابع في حالة إعتقال، إنها " تلقت وعودا من طرف وكيل الملك ومسؤولين أمنيين بمدينة القنيطرة، بإطلاق سراح ابنها يوم الأربعاء 8 أبريل، مقابل فك الإعتصام".

وكانت عائشة حساس، في إضراب عن الطعام، مصحوب باعتصام، إبتداء من يوم الثلاثاء 07 أبريل، احتجاجا على ما أسمته "الإعتقال التعسفي لإبنها"، وسط حضور لعناصر الأمن، وعشرات المواطنين الذين أبدوا تعاطفهم مع أم الطالب.

وقالت عائشة حسحاس، في تصريح لـ"بديل.أنفو": " إن ابني يدخل في إضراب عن الطعام منذ 25 مارس، فقررت أنا أيضا خوض إضراب عن الطعام، حتى يطلق سراحه"، مضيفة " أنا مريضة بالكلي وكنضرب الجفاف على قبل ولدي، وأنا مستعدة للموت من أجله، فأنا معه لأنه لا يقوم بأشياء سيئة".

وأكدت أم زكرياء، الذي سبق له أن قضى عقوبتين حبسيتين في وقت سابق، نتيجة نشاطه الطلابي، (أكدت)، " أنها لا تطالب سوى بأن يعود حق إبنها وكرامته إليه "، متسائلة " كيف للشرطي أن يحس بالإهانة وابني لا يحس بالإهانة رغم كل ما تعرض له من تنكيل".

وعرفت خطوة الأم عائشة، تضامنا من طرف مجموعة من الطلبة والامهات اللواتي أعلن عن دخولهن في إضراب عن الطعام بكل من القصر الكبير وشفشاون والقنيطرة.

وكان العديد من الطلبة المعتقلين بالسجون المغربية قد أعلنوا عن دخولهم في إضرابات طعامية حتى تحقيق مجموعة من الطالب المرتبط بمحاكمتهم وظروف إعتقالهم.