بعد أن تضاربت الأنباء حول مقتله، منذ 17 ابريل الماضي، هاجم عزت الدوري الرجل الثاني في نظام الرئس العراقي الراحل صدام حسين، في شريط صوتي منسوب إليه،  (هاجم) تنظيم "داعش"، كما عبر عن دعمه للعمليات العسكرية لقوات التحالف الدولي ضد الحوثيين في اليمن.

وحسب ما أكدته وكالة "الاناضول"، فإن تسجيلا صوتيا بثه تلفزيون "التغيير" المقرب من حزب البعث ومقره عمان، يوم الجمعة 15 ماي، قال فيه الدوري إن ما يجري في العراق بمثابة "احتلال فارسي للبلاد تحت غطاء ديني ضيق".

وقال الدوري إن إيران "تحتل" العراق، قبل أن يضيف "كان في بعض عناوين التيار الصدري وعلى رأسهم قائد التيار السيد مقتدى (الصدر) يملك فرصة من التحدث بنوع من الحرية والآن انتهت الفرصة".

ونفى الدوري في كلمته علاقة حزب البعث المحظور بتنظيم "داعش"، وقال "بالرغم من تقاطعنا الأساسي مع داعش من العقيدة إلى خطوة الميدان، فإن ما يمنعنا من اللقاء معهم هو رفضهم لنا، لأنهم يكفرون البعث ويحتجزون إلى اليوم منذ أكثر من عشرة أشهر ثلث أعضاء القيادة وعددا من ضباط الجيش السابق"، قبل أن يختتم كلمته بإعلان دعمه لـ"عاصفة الحزم" والعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.