في تطور لافت لما يعرف بـ "فضيحة الكراطة" أطاح امحند العنصر، وزير الشباب والرياضة بكريم العكاري، الكاتب العام للوزارة، ليكون بذلك ثاني مسؤول تتم معاقبته بعد الوزير الحركي المقال محمد أوزين.

وكشفت مصادر من وزارة الشباب والرياضة ليومية "المساء"، في عدد الأربعاء 24 يونيو، أن الإطاحة بالعكاري جاءت بعد أن حظي قرار الإعفاء الذي بعثه الوزير المسؤول على القطاع شهر ماي الفائت إلى رئاسة الحكومة بموافقة عبد الإله بنكيران، وفق ما تنص عليه المراسيم التطبيقية المتعلقة بقانون التعيين في المناصب السامية، مشيرة إلى أن العنصر سارع بعد حصوله على موافقة بنكيران إلى الإعلان أمس الاثنين عن شغور منصب الكاتب العام للوزارة وفتح باب الترشيحات، وفق ما ينص عليه قانون التعيين في المناصب السامية.

وحسب نفس المصدر، فإن إعفاء العكاري يأتي في سياق ترتيب المسؤوليات الإدارية، بعد ورود اسمه في التقارير التي أنجزتها المفتشية العامة لوزارة الداخلية ومفتشو وزارة المالية.