بعد مرور يومين على أحداث الديربي البيضاوي، بين الرجاء والوداد، هددت الجامعة الملكية لكرة القدم، بعدم التسامح مع مثيري "الفوضى والشغب في الملاعب الكروية، ومستغلي كرة القدم لنشر الفتنة والكراهية".

وأكدت الجامعة في بيان لها أنها "لن تتردد في تطبيق القانون واتخاذ جميع الإجرات الردعية التي يكفلها القانون، ضد كل من سولت له نفسه العبث بسمعة كرة القدم الوطنية".

وأورد بيان الجامعة، أن الأخيرة "سجلت بأسف شديد، في الأيام القليلة الماضية، أن بعض الفئات من الجماهير الدخيلة على كرة القدم الوطنية، تحاول استغلال الملاعب الكروية لزرع الفتنة والكراهية، من خلال رفعها للافتات تحمل شعارات أو عبارات تحريضية على الشغب، وهذا ما لن تسمح به، وستعمل جاهدة لاجتثاث جدورها بتعاون مع جميع المتدخلين".

وأكدت جامعة القجع،  أن الملاعب الكروية تبقى فضاء لنشر القيم والأخلاق الرياضية وتدعو الجماهير الرياضية للتصدي لبعض الفئات الدخيلة على كرة القدم والتي تُسيء للأندية الوطنية وأنصارها.