نشرت ابنة المحامي محمد طارق السباعي، رئيس "الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب" رسالة مؤثرة بعد تنكر جمعية هيئات المحامين في المغرب لوالدها.

وكتبت سحر محمد طارق السباعي على صفحتها: 

اذا كنت في المغرب لا تستغرب !

عبارة تقال لأنها أضحت بعمر البشر .. أجل .. اللامبالاة و الاستهتار الحكومي جعل من الأحياء أمواتا و جعل من الأطفال اللامتمدرسين مشردين فقراء...
ففي سويسرا المدارس المجهزة أحسن تجهيز فارغة من الأطفال لأن جميع أطفال سويسرا درسوا دراسات عالية و تم توظيفهم في شتى المجالات ..هذا في أوربا ..في عاصمة الشيخوخة بضواحي جونيف Genève ...سويسرا المنتمية للقارة العجوز..
و عرفت أوربا تطورا ملحوظا في علاج أخطر الأمراض و زرع الأعضاء و انقاذ حياة البشرية..== تحقيقا لمبدأ الحق في العلاج ..لكن في المغرب و بكل أسف شديد تعاضدية احدى الجمعيات الحقوقية لا تعرف هذا التطور و لا تساير الركب .. فزراعة صمام القلب دون عملية شق الصدر
"CLIP MITRAL"
عرفت نجاحا كبيرا بفرنسا ..
و وحدها تعاضدية المحامين بالمغرب ترفض تحمل هذه العملية في مارسيي Marseille معرضين حياة أحد منخرطيها الى الخطر ..مع العلم أنه حالة جد صائبة و كما أكد أطباء المركز أن الحالة الصحية لهذا المحامي بهيئة الرباط هي حالة جد ملائمة لانقاذ حياة هذا الأخير بفضل عملية "CLIP MITRAL" ..
فجمعية هيئات المحامين بالمغرب هي أعرق جمعية حقوقية سيسجل التاريخ تنكرها لمبادئ تأسيسها..!!!!!!!
و في الختام ان كاتبة هذه السطور تتأمل الوجود..و ستجرى هذه العملية بمبلغ 35000أورو
و كلنا أمل أن هذه العملية ستكون ناجحة انشاء الله رغم زيف شعارات الجمعية الحقوقية المتنكرة للحق في العلاج !!!
و باذن الله تعالى سيكون هذا الانسان العظيم من بين المحظوظين في بلد مدينة الأنوار..و أخيرا نوران=...العلم و الحقوق في بلدان الثقافة و النور .