بديل- الرباط

قسم المرسوم القاضي بتحديد عدد الجهات وتسمياتها، الذي صادقت عليه الحكومة أمس الخميس، جهة طنجة تطوان، إلى سبعة عمالات وأقاليم، بعد إلحاق إقليم الحسيمة، تحت مسمى "جهة طنجةى تطوان الحسيمة".

وأصبحت الجهة بموجب هذا المرسوم الذي تم المصادقة عليه بالرغم من المعارضة التي لقيه المقترح ، تضم كل من عمالات وأقاليم طنجة-أصيلة والمضيق- الفنيدق وتطوان والفحص- أنجرة والعرائش والحسيمة وشفشاون ووزان.

وبحسب "طنجة 24" صادق المجلس الذي ترأسه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، يوم الخميس، على هذا المشروع وفق التقديم الذي تقدم به محمد حصاد، بما يحمله من تعديلات على مقترحات اللجنة الاستشارية للجهوية، لا سيما في الجانب المرتبط بإلحاق إقليم الحسيمة بجهة طنجة تطوان.

واعتبر مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن هذا المشروع يمثل خطوة من ضمن الخطوات النوعية على مستوى ترجمة مشروع الجهوية المتقدمة، ويأتي بعد استكمال إعداد مشاريع القوانين التنظيمية الثلاث المرتبطة بالجهوية ومصادقة المجلس الوزاري عليها، مؤكدا أن الحكومة أخذت بعين الاعتبار معطيات "موضوعية مرجحة اقتصادية واجتماعية ميدانية"، مضيفا أنه تم، في هذا الإطار، إدخال تعديلات على مقترح اللجنة الاستشارية للجهوية.

يذكر أن المشروع، واجه سلسلة انتقادات واسعة، من طرف العديد من الفعاليات السياسية والمدنية، بالنظر إلى ما سيترتب عنه من تقسيم لمناطق الريف، بالإضافة إلى ما سيشكله من خدمة لاجندة انتخابية ضيقة، حسب رأي المنتقدين.