صعد البطل الأولمبي، عز الدين النويري، من شكله الاحتجاجي الذي يخوضه منذ عدة أشهر ضد وزارة الشباب والرياضة، بعد عرضه للميداليات التي تحصل عليها للبيع في الشارع العام.

وعرض النويري البطل الأولمبي لذوي الاحتياجات الخاصة سنة 2012، الميدالية الذهبية الأولمبية التي تحصل عليها للبيع إلى جانب ميداليات أخرى أمام مقر ولاية عبدة دكالة بمدينة آسفي، احتجاجا على ما اعتبره ''تجاهل'' وزارة الرياضة لمطلبه في التوظيف المباشر في الوزارة حسب ماينص عليه القانون.

يشار إلى أن عز الدين النويري، كان قد فاز بالميدالية الذهبية في مسابقة رمي الجلة في النسخة البارالمبية من أولمبياد لندن 2012، بل أكثر من ذلك حطم رقما قياسيا عالميا في رمي الجلة فئة F34 بمسافة 13 مترا و10 سنتمترات، وظل صامدا منذ عام 2004.