كشفت مصادر من الجامعة الوطنية للتيكواندو انه من بين ضحايا حادث غرق ستة اطفال وفقدان خمسة اخرين بشاطئ واد شراط، بطلة المغرب في رياضة التيكواندو.


وحسب تصريح صحفي لمحمد الداودي، الكاتب العام للجامعة الوطنية للتيكواندو، فإن من بين الأطفال الذين لازالوا مفقودين توجد الطفلة فدوى، بطلة المغرب فئة الشابات في رياضة التيكواندو.


واكد ذات المتحدث ان الجمعية التي نظمنت هذه الرحلة تعد من الجمعيات النشيطة في هذه الرياضة.


وكانت السلطات المحلية قد أعلنت عن وفاة 6 رياضين غرقا وفقدان 5 أخرين في شاطئ بنسليمان عند مصب نهر الشراط، جلهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 سنة و17 سنة، مشيرة إلى أنه تم فتح تحقيق في هذه الحادثة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.