بديل ــ الرباط

حصل موقع "بديل"، على معطيات حصرية تضع وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي، في وضع لا يُحسد عليه.

مصدر مطلع ذكر لـ"بديل" أن الخلفي استقبل، مؤخرا، صحفية عن الموقع الفرنسي الذائع الصيت عالميا "ميديا بارت" لمدة دقيقتين، رفض خلالها الإجابة عن جميع أسئلة الصحافية، المتمحورة أساسا حول تسريبات "كريس كولمان"، لدرجة رفض معها الخلفي مجرد التشكيك في صحة الوثائق.

أكثر من هذا، قالت الصحافية، إن الخلفي أحالها على ما تكتبه المواقع المغربية حول موضوع التسريبات، ما ترك صدمة كبيرة في نفس الصحافية، يضيف نفس المصدر.

ونقل المصدر عن الصحافية أن جميع أعضاء الحكومة المغربية والمسؤولين رفضوا التصريح أو استقبالها رغم محاولاتها العديدة والمتكررة، قبل أن يستقبلها الناطق الرسمي باسم الحكومة لدقيقتين، أحالها خلالها على المواقع المغربية.

يشار إلى أن هاتف الوزير الخلفي ظل يرن دون رد.