في قلب مدينة الرباط اكتشف موقع " بديل" كولونيل متقاعد فوق القانون، فلا رئيس الحكومة ولا مستشار ملكي ولا وزراء ولا عمدة استطاعوا أن ينتصروا للقانون ضده رغم أن جريمته تابثة بالصوت والصورة والدليل القاطع.

وبسبب هذا الكولونيل المتقاعد وظلم الإدارة قال رجلا تعليم متقاعدين زوجة وزوجته إنهما باتا يفكران في الانتحار فعلا بعد أن خسرا 600 مليون سنتيم في مشروع عرقله الكولونيل المتقاعد بدعم ابنه الذي يشغل اليوم منصب مدير وكالة حضرية.

ويقول الزوجان إنهما اقترضا الأموال من البنك مضافة إليها أموال عمرهما المذخرة وبأن كل شيء بات في مهب الريح بسبب تسلط الكولونيل ونفوذه مسنودا بابنه وكذا بسبب ظلم الإدارة رغم توفره على وثائق قانونية شرعية وسليمة.

الكولونيل المتقاعد، وفي تصريح للموقع نفى كل التهم المنسوبة إليه مؤكدا على أن مشكلة المعنيين مع السلطات المحلية وليس معه.