رفضت السلطات المحلية بمدينة القنيطرة قبول اللائحة التي قدمها حزب "الاستقلال" للتنافس في الاستحقاقات الانتخابية الجماعية والجهوية ليوم 4 شتنبر المقبل، وأمهلته 48 ساعة لتعديلها.

وحسب ما نقله موقع " اليوم 24" فإن رفض لائحة حزب "الميزان" كان بسبب تواجد محمد تالموست، وكيلا لها (اللائحة) الذي كان قد صدر في حقه حكما قضائيا يمنعه من الترشح لولايتين انتخابيتين، وقضائه لستة أشهر سجنا نافذا.

وحسب نفس المصدر فقد طال المنع أيضا وصيف وكيل اللائحة، عبد الله الوراثي، الكاتب الجهوي لحزب "الميزان" والذي شغل سابقا مدير ديوان الأمين العام السابق علال الفاسي، بسبب حكم قضائي موقوف التنفيذ على إثر متابعته في ملف فساد انتخابي.

وكانت اللائحة التي تقدم بها حزب "الاستقلال" تعتبر من أقوى اللوائح المتنافسة بمدينة القنيطرة إلى جانب لائحة حزب "العدالة والتنمية" التي يرأسها عزيز رباح، وزير النقل واللوجيستيك، ولائحة حزب "الأصالة والمعاصرة" بقيادة الأمين العام الجهوي لهذا الحزب، سعيد حروزة، بالإضافة إلى "لائحة الاتحاد الدستوري" بقيادة إدريس الراضي.