آسفي ـ صلاح الدين عابر

انتشلت، أخيراً، مصالح الوقاية المدنية، جثة شاب في عقده الثالث، غرق مند أسبوعيين في شاطئ مدينة آسفي بعدما كان يسبح بمعية صديق له، وكانت مصالح الوقاية المدينة وجدت جثة الشاب في حالة متقدمة من التحلل قرب ميناء المدينة ظهر يوم الجمعة 20 يونيو.

وأعتبر عدد من المتتبعين المواطنين في مدينة آسفي، أن مصالح الانقاذ و الوقاية المدنية تهاونت في انقاذ الشاب فور غرقه، وصرح شقيق الضحية بأن أسرته دفعت أجراً لغطاسين هاوون من أجل البحث عن الهالك، ويرجع ذلك بسبب مصادفة غرق الشاب مع عطلة نهاية الاسبوع حيث تعذر على مصالح الانقاذ أخد رخصة الغطس و البحث من ادارتها الوصية.

وتم نقل الجثمان إلى مستودع الأموات وعرضه على الطب الشرعي لتحديد أسباب الحادث.