بديل ـ الرباط

في بيان ناري وغير مسبوق، دعا "ائتلاف الهيئات السياسية والحقوقية والجمعوية" بمدينة كلميم، الجالية المغربية بالخارج إلى تنظيم وقفات احتجاجية أمام سفارات بلدها في العالم، بالتازمن مع حفل تنصيب الوالي الجديد على جهة كلميم السمارة،  وذلك احتجاجا على إحالة الوالي محمد العظمي الشهير بـ"عمر الحضرمي"، على التقاعد.

وأوضح الإئتلاف  أنه يضع كل الإحتمالات والخيارات والخطوات النضالية المستقبلية مفتوحة على مصراعيها في مجابهة كل السياسات والمخططات التي تنهجها لوبيات الفساد بالمنطقة وحماتهم بـ"الجهات العليا" ، بما في ذلك التفكير في تجميد أنشطة وهياكل الأحزاب السياسية والهيئات الحقوقية والجمعوية التي تشكل الإئتلاف، داعيا من وصفها بـ"الجماهير الشعبية" غلى تنظيم وقفات غضب بالمدينة على قرار إحالة الوالي العظمي على التقاعد.

وناشد "الائتلاف" في بيان صادر عن اجتماعه يوم الجمعة 30 يناير، الجاري،  الجالية الوادنونية بالخارج باعتماد مختلف أشكال التضامن وأشكال الضغط لمجابهة كل مخططات لوبيات الفساد التي تسعى إلى إقامة "دولة الفساد" بمنطقة وادنون داخل دولة الحق والقانون، وذلك عبر توجيهها لرسائل احتجاجية للسلطات المغربية، ومراسلة المنظمات الدولية بخصوص مراجعة الإعتمادات التي تخصصها في إطار دعم المشاريع التنموية بالجهة.

واعتبر البيان القرار الصادر ضد الوالي العظمي ينتصرلصف  لوبيات الفساد، ضداً على إرادة الإصلاح والتغيير المنشود الذي حلم به أبناء هذه الربوع من المملكةـ مؤكدا على  أن كل القوى الحية بالمجتمع المدني والسياسي بوادنون شهدت طيلة فترة ولاية الوالي الحضرمي؛ على نزاهته وجرأته الشجاعة في القطع مع دابر الفساد وتفانيه في أداء واجبه الوطني من خلال تطبيق القانون ضداً على إرادة لوبيات الفساد.

وثمن "الائتلاف" عاليا ما وصفه بـ" الموقف الشجاع" الصادر عن الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب، وتأكيدها المطلق على مؤازرة كل الخطوات التي تصدر عن الإئتلاف في مجابهة لوبيات الفساد.