منعت السلطات الأميركية هواتف "سامسونغ غالاكسي نوت7" الذكية تماما على متن الطائرات في الولايات المتحدة، اعتبارا من ظهر السبت، بعد تقارير عن اشتعال النار في بعض الهواتف.

وكانت الشركة الكورية الجنوبية، قد أوقفت الثلاثاء الماضي، تصنيع وبيع جهازها الرائد، بعد تقارير عن انبعاث دخان أو اشتعال النار في هواتف، وهو ما وجه ضربة قوية لسمعة الشركة.

ويمنع القرار الذي أصدرته وزارة النقل ووكالات أميركية أخرى، الجمعة، مالكي "غالاكسي نوت7" من حمله أو وضعه في الأمتعة أثناء الرحلات الجوية.

وقال وزير النقل الأميركي أنتوني فوكس: "نعترف بأن حظر هذه الهواتف على الطائرات سيزعج بعض الركاب، لكن سلامة كل ركاب الطائرة يجب أن يكون لها الأولوية".

وحذرت الوزارة الركاب الذين يضعون الأجهزة في أمتعتهم من مخاطر "حادث كارثي"، وقالت في بيان: "أي شخص ينتهك الحظر قد يكون عرضة لمقاضاة جنائية إضافة إلى غرامات".