هدد "الإئتلاف المغربي من أجل اللغة العربية"، بمتابعة مسؤولي القناة الثانية "دوزيم" أمام القضاء، بسبب بثها لبرنامج فكاهي في شهر رمضان تحت عنوان "الخواسر"، الذي تدور أحداثه باللغة العربية الفصحى الممزوجة بالدارجة المغربية، وهو ما اعتبره الإئتلاف "استهزاء باللغة الرسمية للمغرب".

وعبر الإئتلاف في بيان له، عن إذانته الشديدة لما أسماه "السلوك الاستفزازي الذي ينخرط في الانقلاب الحاصل ضد اللغة الرسمية للمملكة ومقتضيات النص الدستوري بغية فرض واقع لغوي وقيمي جديد على المغاربة".

وأوضحت الهيئة، أن "القناة الثانية انتقلت إلى مرحلة المواجهة المكشوفة ضد اللغة العربية من خلال مسلسل "الخواسر"، بعد فضيحة سهرة لوبيز وسهرات المجون التي حولت القناة إلى ماخور يدخل بيوت المغاربة كل حين، وبعد التلميحات التي كانت تظهر هنا وهناك في سنوات ماضية ومسلسلات سابقة انسياقا مع دعوى التلهيج التي أعلن مدير القناة غير ما مرة انضمامه لركبها". بحسب البيان.

وطالب الإئتلاف وزير الاتصال والهاكا بالتدخل العاجل لوقف ما وصفها بـ" المهزلة ومحاسبة المسؤولين"، داعيا (الإئتلاف) الفعاليات المدنية وعموم المواطنين للتعبير عن رفضهم لـ"هذا السلوك الانقلابي الذي تقوده القناة الثانية ضد المشترك الوطني قيما ولغة وهوية"، على حد وصف البيان.