بديل- عن العربية نت

قال المبعوث البريطاني الخاص لليبيا إنه إذا فشلت محاولات الأمم المتحدة في مساعي مواصلة محادثات السلام بين الفصائل الليبية المتناحرة فإن ليبيا ستتحول إلى صومال جديد على البحر المتوسط.

وشدد المبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون، على أن خيار التوجه إلى مجلس الأمن مطروح، في حال فشلت الأطراف المتحاورة في الوصول إلى اتفاق.

وقالت مصادر لـ"العربية" إن المجتمعين اتفقوا على عقد اجتماع لممثلي البلديات منتصف الأسبوع المقبل واجتماع آخر لممثلي الجماعات المسلحة نهاية الأسبوع... كما رحب المشاركون بكافة الأصوات الملتزمة بالوصول إلى ليبيا مستقلة من خلال وسائل سلمية.

وعبرت البعثة الليبية عن قلقها إزاء التهديد المتنامي للجماعات الإرهابية داخل ليبيا وخارجها مؤكدين على الحاجة لتضافر الجهود لمكافحة خطر الإرهاب.
وبدأت المباحثات بدأت من دون الحكومة التي تسيطر على طرابلس وهي طرف رئيسي في الصراع الليبي.

وأشار المبعوث البريطاني الخاص لليبيا بدوره الى مخاطر تحول اندلاع حرب أهلية في ليبيا في حال عدم التوصل الى اتفاق.
فيما طالب النواب الأوروبيون بتبني عقوبات ضد المسؤولين عن عرقلة المفاوضات الجارية برعاية الأمم المتحدة، وعن المسؤولين عن العنف المسلح في ليبيا.

وعبروا عن خشيتهم من تحول ليبيا إلى ملاذ آمن للجماعات المتطرفة بسبب استمرار القتال، وهو ما قد يشكل خطرا كبيرا على أمن المنطقة ودول الاتحاد الأوروبي.