قالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد، اليوم الجمعة، إن بريطانيا ستواجه مخاطر اقتصادية أكبر إذا صوتت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي، مقارنة بما ستواجهه إذا قررت البقاء في الاتحاد.

وقالت لاغارد، خلال لقاء في فيينا حول التحديات التي تواجهها أوروبا، إن "المخاطر الاقتصادية للخروج (من الاتحاد الأوروبي) بالتأكيد في الاتجاه الأسوأ".

وأضافت "هناك... حالة واضحة لكيفية الاستفادة التي حققتها -وستواصل تحقيقها- المملكة المتحدة من عضويتها في الاتحاد الأوروبي".

وباتت بريطانيا اقتصادا أكثر ثراء بفضل عضويتها في الاتحاد الأوروبي التي جعلتها أيضا اقتصادا أكثر تنوعا ونشاطا وأكثر ابتكارا.