تبنى البرلمان اليوناني اليوم الثلاثاء 22 دجنبر، خلال جلسة خاصة بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الذي يقوم بزيارة رسمية لأثينا، قرارا بالإجماع يدعو الحكومة للاعتراف بدولة فلسطين.

وأكد رئيس البرلمان، نيكوس فوتسيس، إن كافة أحزاب البرلمان صوتت لصالح هذا القرار. ويدعو الحكومة اليونانية إلى "اتخاذ الإجراءات المناسبة للاعتراف بدولة فلسطين وتشجيع الجهود الدبلوماسية لاستئناف مباحثات السلام" في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء ألكسيس تسيبراس أعلن الاثنين في ختام مباحثاته مع عباس اعتماد اسم فلسطين رسميا في الوثائق اليونانية ليحل مكان "السلطة الفلسطينية" المستخدم حتى الآن. وقال تسيبراس إن اليونان "سترى الوقت المناسب" لهذا الاعتراف آخذة في الاعتبار "العلاقات الأخوية مع الشعب العربي وعلاقات التعاون مع إسرائيل".